صفة أهل القرآن

القسم
الفرع
العنوان
رقم الفتوى
فضائل الأعمال
فضائل الأعمال
صفة أهل القرآن
1059
1059
السؤال: 

من هم أهل الله وخاصته ، وكيف يكون المرء منهم ، كما جاء في الحديث عن رسول الله e  ؟

الاجابة: 

الحديث رواه أحمد وابن ماجه بسند صحيح عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله e : « إن لله أهلين . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القرآن أهل الله وخاصته »([1])  .

أهل القرآن هم الذين يتلون كتاب الله ويعملون به ويُطبِّقُونه في حياتهم ، يمتثلون ما أمر الله به ، ويجتنبون ما نهى عنه ، فهؤلاء هم أهل الله أي أولياء الله ، وهم المؤمنون المتّقُون لله عز وجل ؛ كما جاء في قوله تعالى : (أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ،  الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ) [يونس:62-63] . نسأل الله أن نكون من أهل القرآن وخاصته . وبالله التوفيق .

 

([1]) مسند أحمد ، رقم (12279) ، سنن ابن ماجه ، رقم (215) .

الحديث رواه أحمد وابن ماجه بسند صحيح عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله e : « إن لله أهلين . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القرآن أهل الله وخاصته »([1])  .

أهل القرآن هم الذين يتلون كتاب الله ويعملون به ويُطبِّقُونه في حياتهم ، يمتثلون ما أمر الله به ، ويجتنبون ما نهى عنه ، فهؤلاء هم أهل الله أي أولياء الله ، وهم المؤمنون المتّقُون لله عز وجل ؛ كما جاء في قوله تعالى : (أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ،  الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ) [يونس:62-63] ." data-share-imageurl="">