نموذج للخطبة الثانية

 

الحمد لله معز من أطاعه واتقاه، ومذل من أضاع أمره وعصاه، أحمده سبحانه على حلو نعماه ومر بلواه. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أفضل من اختاره الله واصطفاه. اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد: أيها الناس، اتقوا الله-تعالى-واغتنموا الأعمال الصالحات قبل الممات. واعلموا-عباد الله-أن العاقل من ينظر فيما سيأتي، ويقهر بعزمه شر الهوى العاتي، ويعتبر في أحوال الذين مضوا وخلفوا ما كانوا يجمعون. وقد كانوا في اللذات يتقلبون. ويتجبرون على الخلق ولا يغلبون، مزجت لهم كئوس المنايا فباتوا يتجرعون. شغلوا عن الأهل والأولاد، وافتقروا إلى يسير من الزاد، وباتوا من الندم على أخشن مهاد، وإنما هذا حصاد ما كانوا يزرعون: {مَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يُمَتَّعُونَ} [الشعراء: 207].

 واعلموا-عباد الله-: أن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه، فقال سبحانه: قولاً كريماً: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}[الأحزاب: 56].

اللهم صل وسلم على عبدك ورسولك محمد صاحب المقام المحمود، والحوض المورود، واللواء المعقود، وارض اللهم عن الأربعة الخلفاء الراشدين، والأئمة المهديين الذين قضوا بالحق وبه كانوا يعدلون؛ أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، وعن الآل الطيبين الطاهرين، وعن الصحابة أجمعين والتابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وعنا معهم بفضلك وعفوك وإحسان يا أرحم الراحمين.

اللهم أعز الإسلام والمسلمين. وأذل الشرك والمشركين، وانصر عبادك الموحدين، واحم حوزة الدين. و احفظ أئمتنا، وولاة أمورنا، ووفقهم لهداك، واجعل عملهم في رضاك يا رب العالمين. اللهم دمر اليهود والشيوعيين، وأعوانهم وسائر الكفرة والملحدين. اللهم اشدد وطأتك عليهم، وفرق كلمتهم، وشتت شملهم.

اللهم ادفع عنا الغلا والوبا والربا والزنى، والزلازل والمحن، وسوء الفتن، ما ظهر منها وما بطن، عن بلدنا هذا خاصة، وعن سائر بلاد المسلمين عامة يا رب العالمين.

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.

عباد الله إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون. وأوفوا بعهد الله إذا عاهدتم، ولا تنقضوا الأيمان بعد توكيدها وقد جعلتم الله عليكم كفيلا، إن الله يعلم ما تفعلون. فاذكروا الله العظيم الجليل يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم، ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون.

 

 

 

 

المرفقالحجم
Microsoft Office document icon 3نموذج للخطبة الثانية.doc65.5 كيلوبايت
 

الحمد لله معز من أطاعه واتقاه، ومذل من أضاع أمره وعصاه، أحمده سبحانه على حلو نعماه ومر بلواه. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أفضل من اختاره الله واصطفاه. اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد: أيها الناس، اتقوا الله-تعالى-واغتنموا الأعمال الصالحات قبل الممات." data-share-imageurl="">