زكاة الفطر

القسم
الفرع
العنوان
رقم الفتوى
الزكاة
زكاة الفطر
زكاة الفطر
664
664
السؤال: 

لم أستطع أ ن أخرج زكاة الفطر في العام الماضي ؛ لأنني لم أكن أملك مالا في تلك الأيام ، ولم أحاول أن أستلف مع العلم أن لي ديونًا عند بعض الإخوة ولم أستردها منهم حتى الآن فماذا عليَّ فعله وجزاكم الله خيرًا ؟

الاجابة: 

الواقع أن عدم إخراج السائل لزكاة الفطر أمر غريب ، مع أنه يعمل ، وله ديون على الناس ، فأنا أعتقد أن هذا تساهل في هذا الواجب العظيم ، وهذا الواجب يجب أن يهتم به المسلم فهو إكمال لشهر الصوم ، وقد جاء في بعض الآثار أن الصيام معلق حتى تؤدى زكاة الفطر ، والله عز وجل لم يثقل على عباده ، بل طلب منهم اليسير صاعًا واحدًا من طعام  .

فإن كان لا يملك شيئًا أبدًا فلا شيء عليه ، وإلا فهو آثم بتأخيره دفع الزكاة ، وعليه أن يستغفر الله ويتوب إليه ، ويجب عليه قضاؤها وإخراجها ولو خرج وقتها ؛ لأنها في ذمته كالصلاة إذا فاتت على الإنسان وجب عليه أن يقضيها . والله أعلم .

الواقع أن عدم إخراج السائل لزكاة الفطر أمر غريب ، مع أنه يعمل ، وله ديون على الناس ، فأنا أعتقد أن هذا تساهل في هذا الواجب العظيم ، وهذا الواجب يجب أن يهتم به المسلم فهو إكمال لشهر الصوم ، وقد جاء في بعض الآثار أن الصيام معلق حتى تؤدى زكاة الفطر ، والله عز وجل لم يثقل على عباده ، بل طلب منهم اليسير صاعًا واحدًا من طعام  ." data-share-imageurl="">